مجلة فوياج الإلكترونية

رئيسة التحرير: إشراق كمال عرفة

خطوات بسيطة لصباح أكثر إنتاجية في 2022 مال وأعمال مجلة فوياج الإلكترونية
مال وأعمال

7 خطوات بسيطة لصباح أكثر إنتاجية في 2022

شارك هذا المنشور
خطوات بسيطة لصباح أكثر إنتاجية في 2022 مال وأعمال مجلة فوياج الإلكترونية

إذا كنت تحاول الانتقال إلى روتين صباحي أكثر إنتاجية في 2022، فستكون هناك حتما عقبات ونكسات. ضع في اعتبارك أنه مع تكوين أي عادة جديدة، فإن إجراء تغييرات تدريجية بمرور الوقت يكون أكثر واقعية.

الثبات والمثابرة

سامح نفسك في المرة الأولى التي لا يسير فيها صباحك تماما كما كنت تتخيل. الثبات والمثابرة عاملين أساسيين في إنشاء روتين صباحي جديد، لذلك طالما أنك تستيقظ في صباح اليوم التالي وتحاول مرة أخرى، فأنت على الطريق الصحيح.

خطوات بسيطة

فيما يلي 7 خطوات بسيطة يمكنك إضافتها إلى روتينك، للمساعدة في جعل صباحك أكثر إنتاجية في العام الجديد:

أولا – ضع خطة

سيساعدك وضع خطة لصباحك في الليلة السابقة على متابعة اليوم التالي فعليا. وهو أحد أهم الطرق لجعل صباحك أكثر إنتاجية. يمكنك الاحتفاظ بهذه الخطة في رأسك، أو تدوينها على هاتفك، أو على قطعة من الورق قبل النوم ليلا.

ثانيا- إستيقظ على ضوء الشمس

أفضل طريقة لتنشيط المنبّه الطبيعي لجسمك هي دمج الضوء الطبيعي في روتينك الصباحي. يُنشّط ضوء الشمس إيقاع الساعة البيولوجية في جسمك، ويخبر نظامك أن الوقت قد حان للاستيقاظ. بمجرد تشغيل هذه العملية البيولوجية، قد يكون من الصعب التراجع عنها، مما يزيد من احتمالية قيامك بالفعل من السرير وبدء صباحك.

ثالثا- تناول فيتامين د

ضوء الشمس الطبيعي هو أفضل طريقة للحدّ من نقص فيتامين د في الجسم. لكن مكمّل فيتامين د هو أيضا طريقة جيدة لتحسين مستوياته، خاصة خلال أشهر الشتاء، أو عندما تقضي معظم يومك في المكتب. يؤدي نقص فيتامين د إلى الإرهاق، من بين مجموعة من الآثار الجانبية الأخرى، والتي يمكن أن تؤثر سلبا على إنتاجيتك في الصباح وبقية اليوم.

رابعا – إبدأ بنزهة صباحية

يعد تدفّق الدم في الصباح الباكر طريقة أخرى لإخبار جسمك بأن الوقت قد حان للاستيقاظ. سيساعدك دمج النشاط البدني في روتينك الصباحي على الشعور باليقظة بسرعة أكبر. جرّب ركوب الدراجة للعمل، أو إصعد على الدرج بدلا من المصعد. ستبدأ هذه التغييرات البسيطة في بدء يومك، وتعطيك دفعة من الطاقة في الصباح الباكر.

خامسا – إلتزم بالروتين

الإلتزام هو مفتاح النجاح. هذا صحيح بشكل خاص مع روتينك الصباحي. إستيقظ في نفس الوقت تقريبا كل يوم لتهيئة جسمك للإستيقاظ بشكل طبيعي في ذلك الوقت. هذا يمكن أن يجعل الإستيقاظ مبكرا أقل إيلاما كلما طالت مدة استمرار هذه العادة. حاول أن تستيقظ بنفس الوقت حتى في عطلات نهاية الأسبوع.

سادسا – ضع هاتفك

ضع هاتفك جانبا لمدة ساعة على الأقل قبل أن تغلق عينيك للنوم. حاول قراءة كتاب أو الاستماع إلى بودكاست. في الصباح، حاول مقاومة الرغبة في الاستيلاء على هاتفك فورا، والتحقق من بريدك الإلكتروني. إن جعل الصباح ممتعا، هو مفتاح التمسّك بروتين الصباح، وأنت مدين لنفسك بأخذ بضع لحظات لنفسك قبل الانهماك في العمل.

سابعا – كن ممتنا قبل النوم

طقوس وقت النوم الجيدة لا تقل أهمية عن روتين الصباح. ويجب أن تسير جنبا إلى جنب مع قرارك للحصول على صباحات أكثر إنتاجية. أفاد بعض رجال الأعمال أنهم يكتبون ما يشعرون بالامتنان له قبل النوم مباشرة. يزعمون أن هذا يقودهم إلى التفكير في نفس الأشياء التي يشعرون بالامتنان لها لأول شيء في الصباح عندما يستيقظون، مما يزيد من نشاطهم في الصباح، رغبة في المزيد من النجاح والإنتاجية.

لا يمكنك نسخ النص!