مجلة فوياج الإلكترونية

رئيسة التحرير: إشراق كمال عرفة

مبادئ تسويق ذهبية من ستيف جوبز مقالات مجلة فوياج الإلكترونية
مقالات

مبادئ تسويق ذهبية من ستيف جوبز

شارك هذا المنشور
مبادئ تسويق ذهبية من ستيف جوبز مقالات مجلة فوياج الإلكترونية

بقلم حسن مطر – خبير تسويق إلكتروني

التهمت 25 عامًا من خطابات ستيف جوبز، مؤسس واحدة من أكبر الشركات التقنية في العالم، شركة أبل. والنتيجة هي تعلّمي لهذه المبادئ الذهبية في التسويق. لقد كنت أفكر فيها وأعمل عليها منذ فترة، وآمل أن تستمتع وتستفيد منها:

طوّر آرائك الخاصة

كان من أفضل القرارات التي اتخذها ستيف جوبز على الإطلاق هو تركه للجامعة. لقد انسحب عندما لم يستطع رؤية القيمة منها. الدرس: لشق طريقك في حياتك المهنية، عليك تطوير آرائك الخاصة؛ لا ترسم حياتك بناءً على خريطة شخص آخر.

كن فضوليا

دع الفضول يرشدك. لا توجد كتب إرشادية عن الحياة، أو لا توجد كتب جيدة على الأقل. لكن، اتباع الفضول لا يقدر بثمن فيما بعد. في عام 2007 أظهر ستيف جوبز -اثناء مقابلته أحد الصحفيين- لوحة مفاتيح أيفون التي تعمل باللمس. يقول الصحفي لستيف: “الأوامر لا تعمل”. لم يستطع تجنب الأخطاء المطبعية لأن المفاتيح كانت صغيرة جدًا بالنسبة لإبهامه. ابتسم جوبز وأجاب: “إبهامك ستتعلم”.

تعلّم من نفسك

 أنت سلسلة من لحظات وقرارات ونجاحات وإخفاقات. وحياتك هي الخط الذي يربطهم بينهم. قم بعمل ميزانية شخصية لنقاط قوتك:

•ما الذي أجيده؟

•ما الذي أستمتع به؟

•ما هي نقاط ضعفي؟

أخذت هذا النهج من ستيف جوبز ولم يخذلني أبدًا. لقد حررني لدخول واحدة من أكثر فترات حياتي إبداعًا.

فوزك لا يعني هزيمة المنافسين

الفوز لا يعني أن تفوز! إحدى مراسلات ستيف جوبز لمجلس إدارة آبل عندما كانوا تحت الإفلاس نصّت على ما يلي: “إذا أردنا المضي قدمًا ورؤية آبل بصحة جيدة مرة أخرى، علينا التخلّي عن الفكرة القائلة بأنه لكي تفوز شركة آبل، يتعين على مايكروسوفت أن تخسر”. الدرس: فوزك لا يعني هزيمة الاخرين. تذكّر: تقضي الشركات الضعيفة كل وقتها في التفكير بالمنافسين، وتقضي الشركات الكبرى كل وقتها في التفكير بالعملاء.

تحلّى بالإيمان

“كل شيء من حولنا نسميه تقنية قد صنعه أشخاص ليسوا أذكى منك. ويمكنك التأثير عليها.” كمؤسس لديك وظيفتان: ضبط رؤية العمل واتجاهه، وتوظيف الأشخاص المناسبين ومنحهم الموارد الكافية. وعندما تبدأ عبء القوى الخارجية باستنزاف حياتك. عد إلى خط البداية.

افخر بجودة أعمالك

إن لم تكن كذلك. استمر في العمل. المؤسس الناجح لا يمتلك رفاهية الاختيار، ولا يقبل بأقل من الجودة. الدرس: تحمّل أتعاب الجودة لفترة أطول.

ركّز على شيء واحد

ركّز بنسبة 100% على الشيء الذي تقوم به. لا تفكّر في الخطوة التالية، ولا تفكّر فيما فعلته للتو. فقط ركّز باهتمام وسيحدث السحر. “المبتكر يقول لا لـ 1000 فرصة”. لم يهتم جوبز بـ “لماذا” لم تكن آبل أول من أطلق الهاتف الذكي. كان يهتم بأن يكون لديهم أفضل هاتف ذكي. التركيز يعني قول لا لمئات الأفكار الجيدة الموجودة في عقلك، ويعني أن تكون فخورًا بالأشياء التي لم تقم بها مثل الأشياء التي قمت بها. الدرس: ركّز بلا هوادة على ما يهم.

طريقتان للنجاح

هناك طريقتان للنجاح: كن أول 1% في العالم يفعل شيء واحد، أو كن من أفضل 30% في العالم يفعل 3 أشياء. يمكن تحقيق أفضل 30% من قبل معظم الناس. لكن بالنسبة لأفضل الناس، فهم يركّزون على أن يكونوا من الـ 1%. قبل 16 عاما، كشف ستيف جوبز النقاب عن أول هاتف أيفون. لم يهتم جوبز بأن البطارية استنفدت في 8 ساعات، أو أنه كان بطيئا. لا يهم مدة البطارية. لا يهم عمر البطارية. لاتهم التكلفة. هذا هي عبقرية أبل! بدلا من ذلك، كان أيفون جميلا وبسيطا.

لا تهاب الفشل

لا تهاب الفشل، لكن عندما تفشل، إفشل بذكاء وسرعة. لا يقصد جوبز أن تكون فاشلا كبيرا. فالفشل إضاءة وإلهام وتذكير بالطبيعة الثمينة للنجاح. التعلّم من الفشل، والنمو من خلاله من أهم المهارات الحياتية. الدرس: النجاح هو نتيجة حجم كبير من الممارسة الشجاعة. لا يوجد نجاح بدون اختبار المعركة!

العقليات المنفتحة تحكم العالم

يخشى الكثير من الناس أن يكونوا مخطئين، ويستمتع أفضل الناس بذلك. احتضن النضال وعدم اليقين، واخرج واحصل على ما تريد. القلة المختارة التي فازت بيانصيب التكنولوجيا، هم أولئك المخطئين الذين تبنوا معلومات جديدة معادية لمسار القطيع. الدرس: سيكون هناك دائمًا أشخاص لا يحبونك أو لا يحبون ما تفعله. لا يهم إذا كان ذلك أغنى رجل أو أفقر رجل في العالم. استمر في شحن طاقتك. إنها أفضل طريقة للفوز على المدى الطويل!

المثابرة أهم سمة للبقاء على القمة

ليس الذكاء أو الإبداع أو فن التسويق ما يجعلك على القمة، ولكن المثابرة المحضة. لا يتعلق الأمر بمدى صعوبة تسديد الأهداف، بل يتعلق بالتدرّب مرارًا وتكرارًا حتى تتعلم التسديد خارج الملعب. الدرس: استيقظ كل يوم واضرب الكرة للأمام!

تخلّص من المشاعر السيئة

المشاعر القوية منطقية وتسعى للحقيقة، أما المشاعر السيئة، فهي رد فعل عاطفي تسعى للنصر. لكي تتفوق، يجب أن تتخلّص من المشاعر السيئة! الدرس: تتشتت عقولنا بسبب المشاعر السيئة. نصيحة: لا تتخذ القرارات عندما تكون متعبًا.

تنويه: المقالات المنشورة لا تعبّر عن رأي المجلة وهي ليست مسؤولة عنها.

لا يمكنك نسخ النص!