مجلة فوياج الإلكترونية

رئيسة التحرير: إشراق كمال عرفة

كيف تنال احترام الآخرين في العمل مال وأعمال مجلة فوياج الإلكترونية
مال وأعمال

كيف تنال احترام زملائك في العمل

شارك هذا المنشور
كيف تنال احترام الآخرين في العمل مال وأعمال مجلة فوياج الإلكترونية

الاحترام هو شيء لا يُعطى تلقائيا. يجب أن تكتسبه. عندما تكون في منصب قيادي، من الضروري أن يحترمك الأشخاص الذين تعمل معهم. قد يحترمون عادات عملك أو ذكائك أو قدرتك على إبرام صفقة. ومع ذلك، هناك الكثير مما يجب احترامه أكثر من ذلك. إذا تمكنت من كسب احترامهم كشخص، فقد ربحت اللعبة حقًا. هذه مجموعة من النصائح التي ستكسبك احترام الآخرين:

كن مؤدبا

كن دائمًا مؤدبا مع كل شخص تقابله خلال اليوم، من أفراد عائلتك إلى زملائك في العمل. امنح الآخرين نفس الاحترام الذي ترغب في الحصول عليه. ابحث عن الإجراءات التي يمكنك القيام بها للتأدب. افتح الباب في المقهى للشخص الذي يقف خلفك، أو اترك الشخص الذي يحمل شيئا واحدًا أمامك في متجر البقالة. قل “من فضلك” و”شكرا” كلما أمكن ذلك.

تصرّف باحترام

تخلّص من السلوكيات غير المحترمة مثل قلب عينيك أو المقاطعة أو التحدث بشكل سلبي عن شخص ما. لا يقتصر الأمر على أن هذه الإجراءات لا تحترم الشخص الذي تتفاعل معه، بل إنها تمنع المزيد من المشاركة أو حل المشكلات، وتخلق فجوة يمكن أن تصبح دائمة. بدلاً من ذلك، عزز بيئة الاستماع المحترم. يستحق الجميع أن يُسمع صوتهم، حتى إذا كنت لا توافق على آراء أي شخص. ضع في اعتبارك كيف تريد أن تُعامل إذا كان لديك ما تقوله، خاصة إذا كانت هناك مشكلة مهمة في متناول اليد.

استمع جيدا

الاستماع عملية نشطة وليست سلبية. فكّر قبل أن تتكلم. في أغلب الأحيان في محادثات اليوم، فإن تعليقات شخص ما “تثير” الأفكار لدى المستمع، الذي يقوم بعد ذلك بإخراج قصته الخاصة على نفس المنوال. بدلاً من سرد قصتك، اطرح أسئلة تشجع المتحدث على إخبارك بالمزيد. سوف يشعر معظم الناس بالإطراء لأنك تهتم.

ساعد الآخرين

يكتسب الناس الاحترام من خلال الاستعداد الدائم لمد يد العون متى احتاجوا إليها أو لاحظوا فرصة للمساعدة. ابحث عن فرص للمساعدة ربما تكون قد أغفلتها سابقًا. هل يحتاج زميل في العمل إلى مساعدة في مشروع كبير؟ هل يمكنك شراء فنجان قهوة لشخص ما؟ احرص على أن تكون مفيدًا عدة مرات في اليوم.

لا تختلق الأعذار

أفعالك مبنية على اختياراتك، وباستثناء بعض الظروف غير المتوقعة، فلا داعي لأعذار. امتلك أفعالك. على سبيل المثال، إذا كنت تتأخر باستمرار، فلا تختلق أعذارًا واهية. اعترف بأخطائك وبدلاً من التركيز عليها، ابحث عن فرص لتجاوزها والقيام بعمل أفضل في المرة القادمة. بدلاً من التركيز على أوجه القصور لديك، اسأل: “كيف يمكنني تصحيح سلوكي أو وضعي؟”

تخلّص من الغضب

التمسك بالغضب أو الضغينة لا يؤذي أحدًا غير نفسك. إذا شعرت بالضيق، اسمح لنفسك أن تغضب للحظات، ثم امض قدمًا وقم إما بتصحيح الموقف أو ضعه خلفك. امنح نفسك والآخرين استراحة. اغفر ثم انسى.

كن على استعداد للتغيير

ندرك أن عملية التطور تتضمن التغيير. ابذل جهدًا لتنمو كشخص؛ تعلم مهارات جديدة، وجرب أنشطة جديدة، وخاصة إعادة فحص سلوكياتك التلقائية. ولا تنس أن تهنئ نفسك على التقدم الذي تحرزه على طول الطريق لتصبح شخصًا أفضل.

لا يمكنك نسخ النص!