مجلة فوياج الإلكترونية

رئيسة التحرير: إشراق كمال عرفة

كتاب فن اللامبالاة لعيش-حياة تخالف المألوف كتاب في صفحة كتب مترجمة مارك مانسون مجلة فوياج الإلكترونية
كتاب في صفحة

فن اللامبالاة – أفضل المبيعات بحسب نيويورك تايمز

شارك هذا المنشور
كتاب فن اللامبالاة لعيش-حياة تخالف المألوف كتاب في صفحة كتب مترجمة مارك مانسون مجلة فوياج الإلكترونية

تمهيد

الكتاب نوعا ما فلسفي. يهدف إلى مساعدة الناس في تحديد أولوياتها واهتماماتها بالحياة، حتى تتمكن من النجاح وتحقيق الرضا والسعادة. إضافة إلى مواجهة المخاوف والمشاكل، والسعي إلى حلها.

قصة تشارلز بوكوفيسكي

يبدأ الكتاب بقصة الكاتب والشاعر تشارلز بوكوفيسكي. وهو رجل لا يعد نفسه نجح بالمثابرة، حيث أمضى أكثر حياته في الخمر والعربدة، ونجح فقط لعلمه بفشله. فعندما كتب عن ذلك بكل صدق، ولم يحاول أن يكون شخصا آخر، أصبح ناجحا. فسر نجاحه هو معرفة نفسه. ونجد أن الكاتب تأثر فيه، كون أسلوبه في الكتابة هو المباشرة وعدم التجمّل. كما أنه اعترف بالعديد من أخطائه، وفشله المتكرر في مسيرة حياته المهنية والخاصة.

أين السعادة؟

يركّز الإنسان على إشباع نواقصه، وبأن يكون الأفضل في كل جانب، من حيث الجمال والشباب والثراء وامتلاك مختلف الأشياء، وغيرها. ولكن السعادة ليست بالحصول على أفضل ما يمكن. فالسعادة بالتركيز على ما هو حقيقي وهام. كل إنسان له قدرات، وهو مختلف عن غيره. وعليه إدراك أن حياته قصيرة، وبالتالي اختيار ما يلقى حقا اهتمامه لتتحقق له الرضا والسكينة.

دور الإعلام في التعاسة

يُظهر الإعلام دوما أفضل الأمثلة من البشر. مثل ذلك الذي حصل على أفضل سيارة أو أجمل رحلة. فيجد المشاهد نفسه لا شيء مقارنة معهم. فيزيد التوتر لديه وكراهيته لنفسه، ومن ثم الشعور بالتعاسة. الحل هو بقبول أن العالم هو هكذا، وسيبقى كذلك. وعدم الاكتراث عند ظهور المشاعر السلبية أثناء مشاهدة تلك النماذج المتميزة من البشر.

الملهيات

من كثرة الملهيات أصبح الإنسان عاجزا عن معرفة ما يهمه حقيقة.

التقدّم في العمر

يساعد التقدّم بالعمر الإنسان على تحديد ما يهمه؛ كونه أصبح لديه إدراك بوجود معاناة وخسارة لا يمكن تجنبهما في الحياة. ومع انخفاض قوته وطاقته، يصبح أكثر فاعلية في إدارة جهده واهتماماته.

كل شيء له ثمن

إن أردت الارتقاء في وظيفتك تحتاج إلى المزيد من العمل. هناك الكثير من الأحلام لكن قلة من الناس من تستعد لتحمّل الألم في تحقيقها.

التميّز يمنع التطوّر

تصوّر النفس أنها متميزة سيحدّ من أهمية الفشل والمشاق، وبالتالي يمنعها من العمل والتطور. على كل إنسان أن يدرك أنه لا يحتاج أن يوهم نفسه بالتميّز، لأنه سيحجز نفسه هناك، وسيخشى المحاولة خوفا من سقوطه من ذلك المسمى.

مشكلة الاستثنائي

الاستثائي ليس الحالة العامة للنجاح. ولكن الإعلام يعزز فكرة أن الاستثنائي هو الناجح، وبالتالي يصبح غيره فاشلين. وبنفس الوقت يعمل الإعلام على زيادة الضغط على الإستثنائي نفسه، ويصبح يملك توقعات كبيرة لا أساس لها، ويتأثر بآراء الآخرين، مما يؤدي إلى فشله لاحقا.

كيف تعرف نفسك

لتعرف نفسك اسأل لماذا. مثل السؤال عن سبب الغضب أو القلق أو الفشل أو الشعور بالكسل، كونها تساعد على فهم المشاعر، ولماذا تم اعتبار ذلك فشل أو نجاح، وكيف تقيس نفسك وتحكم عليها وعلى الناس من حولك. كل ذلك يحتاج إلى تساؤل مستمر. وكان أن ذكر الكاتب بعض الأفكار حول معرفة النفس في إحدى مقالاته، تجدها هنا.

مقياس النجاح

هو ما يحدد السعادة والتعاسة، في حال نجحت وكان معيارك نجاح غيرك، حينها لن تكون سعيدا. لذلك ابحث عن معيار ذو قيمة بعيدا عن المتعة والشهرة والمال، كونها معايير نجاح قصيرة المدى، وستجعلك تتعذب طيلة حياتك، ولن تشعر بالرضا او الاستقرار.

القيم الجيدة والسيئة

القيم الجيدة هي التي تكون مبنية على الواقع، بناءة واجتماعية، وقابلة للضبط. أما تلك السيئة، تكون هدّامة اجتماعية، ولا يمكن ضبطها، وخرافية. يتحقق تطوير الذات عند إيجاد القيم الأفضل، ومنحها الأولوية والاهتمام. ورفض كل ما يعارضها.

تحمّل المسؤولية

لتتطور عليك أن تكون مسؤولا عن حياتك، ولا تلقي باللوم على الآخرين. وأن تتخذ القرارات وتتحمل مسؤوليتها. فلوم الآخرين هي طريقة قصيرة المدى لحل المشاكل. كما يكون اللوم على أمور حصلت في الماضي وانتهت. أما المسؤولية فهو خيارات تتخذها الآن. لتطوير الذات عليك بالتوقف عن لوم الآخرين. حينها ستكتشف أن لديك أخطاء يمكنك تجنبها وستطوّر نفسك.

الوسواس القهري

يمكن علاج أية مشكلة بتقبلها، ومن ثم محاولة السيطرة عليها من خلال تغيير الأفكار والقيم. مثلا، لعلاج الوسواس القهري بما يتعلق بالخوف من الجراثيم، يمكن أن يبدأ المرء بالتفكير أنها موجودة في كل مكان، وأنها لا تقتصر على خارج المنزل.

الخوف من الرفض

الخوف من الرفض يحرم الناس من الفرص. مثلا، من يعمل بجد، لن ينال الترقية إن لم يطلبها.

الفشل

نحن نتعلم تجنب الفشل بسبب نظام التعليم الذي يعاقب الأداء السيئ، ويجزي الجيّد. كما يعززه انتقاد الأهل لأطفالهم، ومنعهم من تجربة الجديد بعقابهم.

الهدف

الاستمتاع بطريق تحقيق الهدف أعظم من تحقيق الهدف نفسه. كما أن ذلك يعزز التحفيز الذاتي. أما لمن يخشى البدء في تحقيق هدفه، فما عليك سوى البدء بما يملك، وسيجد نفسه يتطور ذاتيا بمختلف الأفكار والقدرات.

المشاكل

وجود المشاكل والأزمات تساعدنا على إدراك القيم الحقيقية للحياة. وبالتالي علينا عدم الجزع من وجود المآسي والصدمات. كما أن العواطف لا تكفي لإدراك حقائق الحياة وقيمها.

العلاقة الصحية

العلاقة الصحية تتحقق بمعرفة مشكلات الطرف الآخر والإقرار بها، ومن ثم التعاون معه على حلها. ومن المهم عدم فرض الحلول عليه.

الإلتزام

منحتنا ثقافة الاستهلاك العديد من الخيارات، التي زادت من تعذيبنا. السعادة بالرضا بما تملك. عندما ركّز الكاتب على عيش مكان واحد، والتزم بعمل وعلاقة واحدة رأى نتائج باهرة. الالتزام يجعلك تدرك ما هو تافه، ويزيد من تركيزك على ما هو أكثر فاعلية لتكون سعيدا. لا خطأ في التجربة. ولكن عليه في النهاية الالتزام بهدف واحد.

الموت

الموت درس مهم. بموت صديقه، أدرك الكاتب القيم الحقيقية في الحياة. وبدأ يترفّع عن توافه الأمور، وعدم السماح لأي شيء أن “ينغّص” عليه حياته.

لا يمكنك نسخ النص!