مجلة فوياج الإلكترونية

رئيسة التحرير: إشراق كمال عرفة

دراسة المصابون بالانفصام أكثر عرضة للانتحار صحة مجلة فوياج الإلكترونية
صحة

دراسة: المصابون بالانفصام أكثر عرضة للانتحار

شارك هذا المنشور
دراسة المصابون بالانفصام أكثر عرضة للانتحار صحة مجلة فوياج الإلكترونية

أظهرت دراسة جديدة نشرتها مجلةJAMA Psychiatry ، أن الشباب المصابين بالفصام Schizophrenia هم الأكثر عرضة للانتحار.

عينة الدراسة

نظرت هذه الدراسة التي قامت بها جامعة كولومبيا، في 668,836 من البالغين المصابين بالفصام. ووجدت أن المجموعة الأصغر، من 18- 34، كانت لديها أعلى مخاطر الانتحار، وأولئك الذين تتراوح أعمارهم بين 65 وما فوق كان لديهم أدنى نسبة.

انتحار دون سابق إنذار

وأظهرت الدراسة أن الأشخاص المصابين بالفصام، بشكل عام، لديهم خطر متزايد للوفاة من الانتحار بمقدار 4.5 أضعاف. وهو السبب الرئيسي العاشر للوفاة في الولايات المتحدة. حيث يصبح لدى الشخص المصاب بالفصام ميولا إلى الانتحار، ويمكن أن تحدث محاولات في ذلك دون سابق إنذار. يقول Mark Olfson بروفيسور علم النفس والمشارك في الدراسة: “غالبا ما يكون السلوك الانتحاري في مرض انفصام الشخصية مدفوعا بعمليات ذهانية. هذا الجانب يمكن أن يجعل من الصعب توقعه ومنع حدوثه”.

خطر الموت لدى الشباب

من المرجح أن يعاني الشباب المصابون بالفصام من التفكير في الانتحار، ومحاولات الانتحار، واضطرابات تعاطي المخدرات، والدخول إلى المصحّات العقلية، وزيارات متكررة لقسم الطوارئ. قال Olfson إن هذه العوامل قد تساعد في تفسير سبب تعرض البالغين الأصغر سنا المصابين بالفصام لخطر الموت بسبب الانتحار. كونها تحدث بشكل أقل تواترا مع التقدّم بالعمر.

خطر الاضطرابات النفسية الأخرى

هناك اضطرابات نفسية لها مخاطر عالية في الانتحار أيضا. بحسب Olfson، يقع الفصام في منتصف التشخيصات المرتبطة بزيادة الانتحار، ويحتل مرتبة أقل من الاضطرابات المزاجية؛ بما في ذلك الاكتئاب الشديد، والاضطراب ثنائي القطب.

دعم المرضى

يقول Olfson: “معرفة المزيد عن الفئات العمرية والخصائص الشخصية المرتبطة بالمخاطر الأعلى، يمكن أن يزيد الاهتمام والدعم للمرضى الأكثر ضعفا”. لا يزال الكثير غير معروف عن سبب انخفاض خطر الانتحار لدى الأشخاص المصابين بالفصام عبر مدى الحياة، على الرغم من أن بعض عوامل الخطر تبدو مرتبطة بالعمر. تؤكد نتائج الدراسة على ارتفاع مخاطر الانتحار بين الشباب المصابين بالفصام، وضرورة توخي الحذر من قبل المعالجين والأطباء، خاصة بالنسبة لتلك المجموعة.

الوقاية

يمكن تحسين الوقاية من الانتحار لجميع المصابين بالفصام من خلال توسيع نطاق الوصول إلى كلوزابين المضاد للذهان Antipsychotic Clozapine، وعلاج اضطرابات تعاطي المخدرات التي تحدث بشكل متزامن. وجعل برامج اكتشاف الذهان المبكر متاحة على نطاق أوسع، وتوفير فحص مخاطر الانتحار، واستخدام العلاج السلوكي المعرفي لمواجهة الهلوسة، وتقليل أعراض الانتحار.

لا يمكنك نسخ النص!