مجلة فوياج الإلكترونية

رئيسة التحرير: إشراق كمال عرفة

شارك هذا المنشور

خمس حقائق عن الكحول في منتجات العناية بالبشرة

الكحول في منتجات العناية بالبشرة جمالك مجلة فوياج الإلكترونية
تم النشر في أكتوبر 10, 2019

أصبح الكحول مكونا غير مرغوبا به في منتجات العناية بالبشرة، رغم حقيقة أنه مفيد جدا. وربما جاءت عدم شعبيته من تسببه بالحروق عند وضعه على الجلد، بعد تعرضه للخدوش واللسعات. لذلك قبل اتخاذ القرار بشراء منتح عناية البشرة بناء على وجود الكحول أم لا، إليك هذه الحقائق الخمس عن الكحول المستخدم في منتجات العناية بالبشرة:

1. لا يسبب الكحول الشعور باللسع دوما

هناك العديد من أنواع الكحول المختلفة. وعندما يسمع أحدهم كلمة كحول، فإن أول ما يخطر بباله، ذلك الموجود في المشروبات الروحية، أو في المعقم. ولكن في الحقيقة الكحول يحتوي على مجموعة هيدروكسيل. ومجموعة الهيدروكسيل عبارة عن ذرة أكسجين مرتبطة مع ذرة هيدروجين، وهي موجودة في عدد كبير جدا من الجزئيات العضوية. وجميع أنواع الكحول تحتوي على مجموعة الهيدروكسيل، ولكن بتركيب وبأوزان جزيئية مختلفة، وذلك ما يحدد إن كان نوع الكحول لاسعا أم لا.

2. يساعد الكحول البشرة على امتصاص منتجات العناية

من الرائج استخدام الكحول في مواد التجميل كمذيب أو كمستحلب. وهذا ما يحدده وزن الجزيء. والكحول الذي يحتوي غلى وزن جزيء ضئيل، يتم تصنيفه SD، أو كحول دينات، في قائمة المكونات لمنتج العناية بالبشرة. ويعمل كمذيب، أي يساعد البشرة على امتصاص منتجات العناية. ويجعل المنتج خفيف القوام، ويجف بسرعة، دون ترك لأي أثر دهني. كما يساعد على تغلغل المواد المنشطة داخل البشرة، مثل فيتامين سي، والريتينول.

3. بعض أنواع الكحول ترطّب البشرة

أنواع الكحول التي تحتوي على وزن جزيء كبير، مثل سيتيل، ستيريل، وكتريل سيتيل، تعمل على منع فصل الماء عن الزيت في منتجات العناية بالبشرة. كما تضيف لمسة مطرية على منتج العناية بالبشرة، مما يعني أن هذا النوع من الكحول يساعد على جعل النسيج الخارجي للبشرة أنعم وأكثر ليونة. ويتم استخراج هذا النوع من الكحول من الأحماض الدهنية في الزيوت النباتية، ولذلك تلقب أحيانا بالكحول الدهنية. ويكون شكل هذا الكحول جامدا وسميكا ولزجا في حرارة الغرفة. ويسبب هذا الكحول بشعور عكسي للذي يملك وزن منخفض للجزيئات، حيث تشعر البشرة بثقل المنتج وبفخامته. ويمكن أن يعمل على ترطيب البشرة كونه يعمل على تعزيز حاجز الدهون الطبيعي فيها، وحماية البشرة.

4. الاستخدام المفرط للكحول يسبب التهيّج

إن الاستخدام المفرط للكحول، وبنوعيه: خفيف الجزيء، وكبير الجزيء، يسبب التهيّج للبشرة. لذلك عند اصابة البشرة بالتهيج أو الجفاف، يجب مراجعة منتجات البشرة المستخدمة، لمعرفة إن كانت تحوي على نسبة عالية من الكحول:

أ. الكحول المذيبة

فمثلا، الكحول المذيبة تزيد من قابلية الذوبان في الماء، وتتبخر بسرعة. ولكن وجودها بكمية كبيرة في منتج العناية بالبشرة، من شأنه أن يستهلك الماء منها. كما ان مساهمتها في تغلغل المواد الفعالة في البشرة أمر رائع، ولكن يجب ألا يكون ذلك في العطور والزيوت الأساسية. وتعد وظيفتها في إزالة الشحوم من الأنف مشكلة، لأن الكحول سيحطم الدهون في طبقة البشرة، مما يزيد من تهيجها ويرفع من حساسيتها. لذلك الاستخدام المفرط للكحول يسبب التهيج والجفاف للبشرة.

ب. الكحول الدهنية

لا تختلف الكحول الدهنية لتلك المذيبة، في امتلاكها لأثار سلبية. فهي بالنهاية مستخلصة من الزيوت النباتية، مثل زيت جوز الهند، وزيت النخيل. وبالتالي ميلها للتسبب بتهيّج الجلد، وانسداد مسامه عند الاستخدام المفرط لها.

5. نوع الكحول المناسب لبشرتك

كما تبيّن، للكحول دور في التاثير على قوام منتجات العناية بالبشرة، إما أن يكون ثقيل القوام، إن احتوى على الكحول الدهنية، أو خفيفا وناعما إن كان الكحول المذيب من ضمن مكوناته. ولكن تركيبة المنتجات الخاصة بالعناية بالبشرة معقدة، وليست عبارة عن مزج للمكونات المذكورة على العلبة. ونوع الكحول المذكور، يخبرك بالقليل عن المنتج، ولذلك نقدّم لك إرشادات لمعرفة نوع الكحول المناسب لبشرتك، سواء كانت جافة، دهنية، أو حساسة:

أ. البشرة الجافة

على ذوات البشرة الجافة، البحث عن منتجات العناية بالبشرة التي تحوي على كحول ذو وزن جزيء كبير، مثل السيتول، والستيريل.

ب. البشرة الدهنية

إن الكحول ذو وزن جزيء منخفض، هو الأنسب لذوات البشرة الدهنية، مثل كحول الإيثيل، وذلك لإزالة الدهن الزائد من البشرة. 

ج. البشرة الحساسة

لذوات البشرة الحساسة، وخاصة المصابة بالأكزيما، تجنب كافة أنواع الكحول. وذلك لاحتمال تسببها بالتهيّج.

للاطلاع على المصدر، من هنا.

لا يمكنك نسخ النص!