مجلة فوياج الإلكترونية

رئيسة التحرير: إشراق كمال عرفة

تقنية جديدة تجعل أورام السرطان تقضي على نفسها تقنية مجلة فوياج الإلكترونية
تقنية

تقنية جديدة تجعل أورام السرطان تقضي على نفسها

شارك هذا المنشور
تقنية جديدة تجعل أورام السرطان تقضي على نفسها تقنية مجلة فوياج الإلكترونية

تمكّن باحثون من جامعة زيورخ University of Zurich، من تطوير تقنية جديدة باسم SHREAD، تجعل أورام السرطان تقضي على نفسها. وذلك من خلال إنتاج عوامل علاجية عند الطلب، وفي المكان المحدد الذي يحتاجون إليه. ويمكن أن يقلل الابتكار من الآثار الجانبية لعلاج السرطان، وحتى في توفير علاج أفضل لفيروس كورونا.

حصان طروادة

قام العلماء بتعديل فيروس تنفسي شائع يسمى الفيروس الغدي Adenovirus، ليعمل مثل حصان طروادة، لإيصال جينات علاجات السرطان مباشرة إلى الخلايا السرطانية. على عكس العلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي، فإن هذا النهج لا يضر بالخلايا السليمة الطبيعية.

من الداخل إلى الخارج

بمجرد دخول الجينات العلاجية إلى الخلايا السرطانية، تعمل كمخطط للأجسام المضادة العلاجية، السيتوكينات وجزيئات الإشارة الأخرى، التي تنتجها الخلايا السرطانية نفسها، وتعمل على القضاء على الأورام من الداخل إلى الخارج.

خداع الخلايا السرطانية

تقول Sheena Smith، زميلة ما بعد الدكتوراة، التي قادت الدراسة: “إننا نخدع الورم ليقضي على نفسه من خلال إنتاج عوامل مضادة للسرطان بواسطة خلاياه”.

سلامة بقية الأعضاء

أفاد Andreas Plueckthun، رئيس مجموعة البحث: “العوامل العلاجية، مثل الأجسام المضادة العلاجية أو مواد الإشارات، تبقى في الغالب في المكان المطلوب في الجسم حيث تكون هناك حاجة إليها، بدلا من الانتشار في مجرى الدم، حيث يمكن أن تلحق الضرر بالأعضاء والأنسجة السليمة.”

علاج فيروس كورونا

لا تنطبق تقنية SHREAD فقط على مكافحة السرطان. فهي قابلة للتطبيق أيضا لتوصيل مجموعة واسعة من الأدوية البيولوجية . مثلا، من خلال تقديم علاج SHREAD للمرضى عن طريق استنشاق الهباء الجوي، يمكن إنتاج مستهدف لعلاجات الأجسام المضادة لفيروس كورونا في خلايا الرئة. هذا من شأنه أن يقلل التكاليف، ويزيد من إمكانية الوصول إلى علاجات فيروس كورونا، وكذلك تحسين توصيل اللقاح من خلال نهج الاستنشاق.

لا يمكنك نسخ النص!