مجلة فوياج الإلكترونية

رئيسة التحرير: إشراق كمال عرفة

انخفاض حاد في شعبية ميغان ميركل والأمير هاري مقالات مجلة فوياج الإلكترونية
مقالات

تراجع كبير في شعبية ميغان ميركل والأمير هاري بعد مقابلة أوبرا وينفري

شارك هذا المنشور
انخفاض حاد في شعبية ميغان ميركل والأمير هاري مقالات مجلة فوياج الإلكترونية

بقلم  ALICE SCARSI

أظهر استطلاع جديد للرأي تم إجراءه في الفترة بين 10 و11 مارس، تراجع كبير في شعبية ميغان ميركل والأمير هاري، وذلك بين البالغين البريطانيين. حيث وصل إلى أدنى مستوى تم تسجيله على الإطلاق في أعقاب مقابلتهم مع أوبرا وينفري.

شعبية الأمير هاري

في الاستطلاع الذي أجرته YouGov، والذي شمل على 1,664 بالغ بريطاني، كان أقل من نصفهم يملكون رأي إيجابي للأمير هاري. وكان 48% لديهم رأس سلبي، مما جعل يحصل على درجة (-3) في الأفضلية. مما يعني انخفاضا بمقدار 15 درجة عن الاستطلاع الأخير الذي كان بين 1 -2 مارس.

شعبية ميغان ميركل

بعد مقابلة أوبرا وينفري، فإن 31% ممن شملهم الاستطلاع، أي 3 من كل 10 أشخاص، لديهم رأي إيجابي عنها. 58%، أو 6 من كل 10، لديهم وجهة نظر سلبية عنها. صافي نقاط الأفضلية لديها أصبح (-27)، بانخفاض من (-14) التي احتفظت بها قبل 10 أيام.

الفئة العمرية التي شملها الاستطلاع

أكثر من نصف الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18 – 24 (55%) أحبوا ميغان، مقابل (32%) ممن قالوا إنهم ينظرون إليها بشكل سلبي. وبالمثل، يحظى هاري بتقدير (59%) من هؤلاء الشباب الذين شملهم الاستطلاع مقابل (28%) ممن أفادوا بأنهم يكرهونه. وكانت الغالبية العظمى من الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عاما يكرهون كل من ميغان وهاري.

شعبية ميغان أقل

يرى 27% من عينة الاستطلاع ميغان بشكل إيجابي، وسلبيا بنسبة 69%. مما جعلها أقل حظا من زوجها. حيث في فئة أكثر من 65 عاما، كان هناك 13% فقط منهم رأي إيجابي عنها، و83% لديهم رأي سلبي عنها. يأتي هذا الاستطلاع بمثابة ضربة أقوى لميغان وهاري. حيث شهد الزوجان زيادة طفيفة في الشعبية بين البريطانيين قبل المقابلة التي تم بثها في المملكة المتحدة يوم الإثنين.

ميغان والأمير ليسا الوحيدين

من بين جميع الذين شملهم الاستطلاع لهذه الدراسة، فإن 42% من البريطانيين لديهم رأي سلبي بشأن الأمير تشارلز، مما يشكل ارتفاعا من 36% بداية مارس. وفي الوقت نفسه، انخفض عدد الأشخاص الذين ينظرون إليه بإيجابية من 57% إلى 49%.

شعبية الملكة

يواصل أفراد العائلة المالكة الآخرون التمتع بمستوى عال من الاستحسان بين البريطانيين، حيث قال أربعة من كل خمسة أشخاص، أي 80%، بأنهم يحبون الملكة. كما لا يزال الأمير وليام وكيت يحظيان بشعبية كبيرة بين البريطانيين من جميع الأعمار.

ما تم كشفه في المقابلة

جلست ميغان والأمير هاري مع أوبرا لإجراء مقابلة تبث في الولايات المتحدة يوم الأحد، وفي المملكة المتحدة مساء الإثنين. خلال المقابلة، تحدث الزوجان عن علاقتهما بأفراد العائلة المالكة الآخرين، حيث قال الأمير هاري إنه “يشعر بالإحباط” من قبل والده. وقالت ميغان بأن كيت جعلتها تبكي قبل زفافها.

علاقة الأخوين متوقفة

قال الأمير هاري بأنه وشقيقه ويليام يسيران في مسارين مختلفين. وأن علاقتهما في الوقت الحالي   متوقفة.

الملكة رائعة

أفادت ميغان أثناء المقابلة، أن الملكة كانت رائعة معها دوما.

عنصرية

صرّحت ميغان عن تفكيرها بالانتحار. وعندما طلبت المساعد  من أحد أعضاء العائلة المالكة، تم إخبارها بأنه لا يمكن توفير ذلك لها. وكانت هناك “مخاوف” أثناء حملها بشأن “مدى قتامة” لون بشرة طفلها.

تنويه: المقالات المنشورة لا تعبّر عن رأي المجلة وهي ليست مسؤولة عنها

لا يمكنك نسخ النص!