مجلة فوياج الإلكترونية

رئيسة التحرير: إشراق كمال عرفة

المحاضرة الأخيرة كتاب في صفحة The last lecture Randy Pausch مجلة فوياج الإلكترونية
كتاب في صفحة

المحاضرة الأخيرة – أفضل المبيعات بحسب نيويورك تايمز

شارك هذا المنشور
المحاضرة الأخيرة كتاب في صفحة The last lecture Randy Pausch مجلة فوياج الإلكترونية

تمهيد

الكتاب صغير. وهو قصة حقيقة يكتبها شخص يُحتضر. حيث اكتشف إصابته بسرطان البنكرياس، وأنه لا يملك سوى أشهر قليلة للحياة. يقرر عقد محاضرة أخيرة في الجامعة التي يعمل فيها، حتى تكون إرثا لأطفاله.

مقدمة

اكتشف الكاتب، واسمه راندي بوش، ويعمل أستاذا بعلم الحاسوب في جامعة Carnegie Mellon بولاية بنسيلفانيا الأمريكية، أن لديه عشر أورام في الكبد ولديه بضعة أشهر للعيش. يقرر حينها الاستمتاع بكل لحظة في حياته، وفي عمل محاضرة أخيرة في جامعته، ينقل من خلالها الدروس والعبر إلى طلابه وأطفاله الثلاثة.

اسم الكتاب

المحاضرة الأخيرة، هي محاضرة يطلبها عادة الطلبة من أساتذتهم كتلخيص لحكمة الحياة. الكتاب تكملة للمحاضرة الأخيرة التي عقدها راندي بوش، وبمساعدة جيفري زاسلو، أحد كُتّاب صحيفة وال ستريت جورنال، ممن حضروا محاضرته.

شخصيته

تميّز راندي في عمله الجاد، وبحب الكمال والتعليم. رفض العمل بشكل دائم مع والت ديزني لشغفه في عمله في الجامعة. يحب الأطفال. وكان تعامله متميزا مع أطفال أخته قبل زواجه. حرص على صنع الكثير من الذكريات مع أطفاله مثل السباحة مع الدلافين، والرحلات إلى والت ديزني، حتى تبقى معهم بعد رحيله.

حب من أول نظرة

كان عمر راندي 37 عندما تعرّف على زوجته جاي لأول مرة. حيث كانت لديه محاضرة في إحدى الجامعات، وكانت مضيفته. وعندما التقى بها أول مرة، لم يتمكّن من إزالة نظره عنها. فكان حبا من النظرة الأولى.

موعد

دعاها خارجا بعد المحاضرة ووافقت، وأخبرها أنه يمكنه تأجيل رحلته إن وافقت على الخروج معه في موعد آخر، ووافقت. أمضيا وقتا جميلا، ودعاها لزيارته في الولاية التي يقيم فيها. زارته بعد فترة، ثم طلب منها الانتقال لتكون معه بنفس المكان.

الزواج

كانت زوجته جاي مطلقة دون أولاد. وكانت تخشى الدخول في علاقة جديدة. لذلك ترددت ورفضت بداية الانتقال إلى نفس الولاية. فترك لها مساحة من الحرية، مع الاستمرار في التواصل معها. وافقت بالنهاية. وحصل بعدها الزواج:

اكتشاف المرض

اكتشف راندي مرضه عام 2006. وعلم أنه سرطان قاتل، يعيش المصاب به لـ 6 أشهر، ونسبة كبيرة يعيشوا حتى 5 سنوات. كان مستعدا لأي نوع علاج، حتى يعيش أطول فترة مع زوجته وأطفاله:

مرحلة العلاج

وافق راندي على أن يجري عملية Whipple. وهي عملية جراحية لاسم دكتور في فترة الثلاثينيات من القرن الماضي. كانت العملية خطيرة، ونسبة من يموت فيها 25% من المرضى. إلا أن خطر الموت قلّ، ليصل إلى نسبة 5% في حال قام بها مختصون بخبرة.

إجراء العملية

دخل راندي العملية، وتمت إزالة الورم، وجزء من البنكرياس والمعدة والأمعاء. قضى شهرين في مركز السرطان لتلقي جرعات قوية من العلاج الكيميائي، وجرعات يومية عالية من العلاج الإشعاعي. خسر الكثير من وزنه، ولم يتمكن من المشي بشكل جيد. اختفى السرطان، وبدأ راندي بالتدريج يستعيد صحته.

عودة المرض

بعد حوالي عام، وفي موعد المراجعة الطبية، عاد إليه مرض السرطان من جديد. وأصبح الكلام بدلا من محاربته، عن كيفية العيش بشكل أفضل لما تبقى من عمره.

التمسّك بالمحاضرة

بعد أن علم راندي أن العلاج الأخير لم ينجح، وأن أمامه بضعة أشهر للعيش، كان بإمكانه إلغاء المحاضرة الأخيرة، خاصة مع انشغاله في التعامل مع حزنه وحزن من يحبونه. ولكنه لم يتمكّن من التخلّي عنها لأنها كانت بالنسبة إليه فعلا الأخيرة، والتي من خلالها سيتواصل مع عائلة العمل.

رفض الزوجة

رغبت الزوجة أن يقضي راندي معها الوقت بدلا من التحضير للمحاضرة الأخيرة، وخاصة أنها ستكون في منطقة بعيدة عنها وعن الأطفال.

مقابلة اختصاصية نفسية

قابل راندي وزوجته اختصاصية نفسية، متخصصة بمعالجة قضايا العائلات التي تواجه موت أحد أفرادها. ناقشا معها خلافهما حول المحاضرة الأخيرة. وأفادت أنها لا يمكنها اتخذ القرار، وأن عليهما الاستماع لبعضهما بشكل جيّد، وإقناع أحدهما الآخر. وتمكّن هو من إقناعها.

المحاضرة الأخيرة

لم يود راندي أن يتكلّم عن الموت أو المرض في محاضرته الأخيرة، وإنما عن العيش والحياة. أراد التحدّث عن كيفية تجاوز الصعوبات، وعن عائلته، وطريقه في تحقيق حلمه، وإحياء أحلام الآخرين، واستغلال الوقت. فقرر أن تكون بعنوان Really Achieving your childhood dreams، بمعنى تحقيق أحلامك بحق. وكانت بتاريخ 18 سبتمبر 2007:

عائلته

تحدّث راندي في محاضرته الأخيرة عن عائلته التي ساعدته على تحقيق أحلامه. وأفاد أنها كانت صارمة؛ عملت أمه معلمة، ووالده مسعفا في الجيش. وكان الترفيه من خلال القراءة فقط. وكان ذويه يحبان القيام بالأعمال الخيرية. تجنبا شراء ما يبهر الآخرين أو الأمور الفارهة. وكان يهمهم شراء المعرفة له ولأخته الكبرى، مثل الاشتراك بكتاب العالم World Book. كان يتحمس في استقبال السلسلة الجديدة كل عام، وكان يحلم أن تكون له صفحة فيها يوما من الأيام، والذي تحقق لاحقا. حيث كتب فيها عن الواقع الافتراضي عندما أصبح أستاذا في الجامعة.

دروس وعبر

في محاضرته الأخيرة، ذكر راندي الكثير من الدروس والعبر من حياته كطفل وكأستاذ وكزوج ووالد. أبرزها أهمية مساندة الأهل لأطفالهم في تحقيق أحلامهم، العمل الجماعي في البحث والتعلّم. الحرص على العمل الجاد في الوظيفة والحياة الزوجية لتحقيق السعادة والنجاح.

الوفاة

توفي راندي في منزله، في 25 يوليو 2008. أي بعد 10 أشهر من محاضرته الأخيرة.

لا يمكنك نسخ النص!