مجلة فوياج الإلكترونية

رئيسة التحرير: إشراق كمال عرفة

الفرق بين متحور أوميكرون ودلتا صحة مجلة فوياج الإلكترونية
صحة

الفرق بين متحور أوميكرون ودلتا

شارك هذا المنشور
الفرق بين متحور أوميكرون ودلتا صحة مجلة فوياج الإلكترونية

يراقب العلماء الآن عن كثب انتشار الأوميكرون لتحديد قدرته على التسبب في مرض خطير والتهرب من حماية اللقاحات. حتى يوم الجمعة، قالت منظمة الصحة العالمية إنه لم تكن هناك وفيات موثقة من أوميكرون منذ أن تم تحديدها في نوفمبر، من قبل باحثين من جنوب إفريقيا.

معرفة المتحوّر لديك

إذا كنت مصابا بفيروس كورونا وتتساءل عما إذا كان من نوع أوميكرون أو دلتا، فإنه يوجد اختبارات تحدد ذلك، لكنك لن تتمكن من الوصول إليها للأسف. حيث تظهر نتائج اختبار تفاعل البوليميراز المتسلسل أو اختبار المستضد إلى المعامل في أقسام الصحة المحلية، أو مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها لتسلسل الجينوم. يمكن أن تستغرق العملية عدة أسابيع، وتساعد مسؤولي الصحة العامة على تتبع انتشار فيروس كورونا ومتحوراته.

أعراض مختلفة

بينما قد لا تتمكن من الحصول على نتائج الاختبارات المعملية، قال الدكتور بيتر تشين هونغ Dr. Peter Chin-Hong، أخصائي الأمراض المعدية في جامعة كاليفورنيا بسان فرانسيسكو، إن البيانات المبكرة تظهر اختلافا واضحا في الأعراض المبلغ عنها من أوميكرون مقارنة بالدلتا. لم يكن لدى المصابين بأوميركون فقدان حاسة التذوق والشم، ولم يكن لديهم نفس القدر من ضيق التنفس أو السعال الشديد، وحتى لم يكن هناك حمى.

لا أعراض

أصدر مسؤولو الصحة الأوروبيون دراسة في وقت سابق من هذا الشهر، تُظهر أن نصف أول 70 مريضا من أوميكرون خضعوا للدراسة لم تظهر عليهم أي أعراض على الإطلاق، بينما يعاني النصف الآخر من أعراض خفيفة جدا، على حد قول تشين هونغ. الأعراض المبلغ عنها تشبه إلى حد كبير الأنفلونزا أو البرد، مع الصداع وآلام العضلات أو التعب.  وكانت الحالات في الولايات المتحدة ظهرت حتى الآن بأعراض خفيفة.

اختلاف التركيبة السكانية

حذر تشين هونغ من أنه لا يزال الوقت مبكرا، ومع ذلك، قد لا يكون للمتغير نفس التأثير في الولايات المتحدة كما هو الحال في جنوب إفريقيا؛ حيث يكون السكان أصغر سنا ولديهم عدد أقل من حالات الأمراض. وأضاف أنه عندما يتعلق الأمر بالتعافي من أي من الأوميكرون أو الدلتا، فإن التطعيم لا يزال الطريقة الأكثر فاعلية لمنع دخول المستشفى والمرض الخطير أو الوفاة.

لا يمكنك نسخ النص!