مجلة فوياج الإلكترونية

رئيسة التحرير: إشراق كمال عرفة

شارك هذا المنشور

لتملك شركة ناجحة .. اجعل لها ثقافة قوية

ثقافة الشركة أساس نجاحها مال وأعمال مجلة فوياج الإلكترونية
تم النشر في ديسمبر 3, 2019

في كتابه المثير هويتك بما تفعله What You Do Is Who You Are، بيّن Ben Horowitz، صاحب العديد من الشركات الناجحة في وادي السيليكون، ان أساس الشركة الناجحة ليس المال، ولا التقنية، وإنما امتلاكها لثقافة قوية. وأحد أفكار الكتاب المتميزة، هي أن الثقافة القوية، هي التي يتم بنائها حول قواعد صادمة، وطقوس وممارسات غريبة لا يمكن نسيانها، والتي يعيشها موظفي الشركة يوميا، وأن تجعل من يسمع عنها، يتسائل عن أهميتها. وحجة الكاتب في ذلك، أنه لتنتج شيئا مميزا في السوق، عليك أولا  إيجاد شيئا مميزا داخل مكان العمل. 

فوز New York Giants بالمباراة بسبب الحضور قبل الوقت

إن وضع القوانين الغريبة قد تكون حقا سبب النجاح. والدليل مثلا، فوز إحدى الفرق الرياضية في مبارتين من بطولة كرة القدم، وذلك لإصرار المدرب على حضور أعضاء الفريق قبل الاجتماعات بخمس دقائق. ومن يحضر على الوقت، يعتبر متأخرا، ويتم تغريمه. وتم منح اسم لهذه القاعدة، وكانت وراء تنظيم أعضاء الفريق.

طاولات من أبواب قديمة في أمازون

لسنوات، أصر جيف بيزوس مؤسس أمازون، على بناء طاولات العمل من خلال شراء أبواب قديمة، ومن ثم تركيب أرجل لها. وشركة مثل هذه، تملك المليارات، قادرة بلا شك على شراء مكاتب فارهة لموظفيها. ولكن هذه القاعدة الصادمة، تعمل على تذكير كل عامل في الشركة بالبحث عن كل فرصة للتوفير، وذلك لتوصيل أفضل المنتجات بأرخص التكاليف.

الرد على الرسائل والمكالمات في نفس اليوم

تملك شركة Quicken Loans قاعدة صارمة تتمثل في الرد على الرسائل والمكالمات التي ترد إلى الشركة بنفس اليوم، وإن وصلت في أخر دقائق من عمل الموظف. وهذا ما يتم توضيحه والتشديد عليه في كل جلسة تدريب للموظفين الجدد. حتى أنه يتم إعلامهم أن المدير سيساعدهم في ذلك. والسبب في هذا التشديد هو مفتاح المنافسة لدى الشركة.

ثقافة CHIFF في شركة Cranium

تمثل ثقافة CHIFF في شركة Cranium المختصة بألعاب الطاولة، اختصار لكلمات الذكاء Clever، الجودة العالية High Quality، الابتكار Innovative، المودة Friendly، والمرح Fun. وهي تدخل في كافة مجالات عمل الشركة، من الألعاب المصنعة، إلى عملية التوظيف، واجتماعاتها، وحتى في تصميم مكاتب العمل. وليس ذلك فحسب، وإنما تملك الشركة قسما خاصا بهذه الثقافة ومديرا لها، تكمن وظيفته في التأكد من أن كل ممارسة وطقس وعملية تطابق هذه الثقافة. كما يملك كل موظف الحق في مناقشة أية قاعدة، وفي الاعتراض على أي شيء، مما يرى أنها دون مستوى CHIFF.

ثقافة Aggie في جامعة Texas A&M

بالرغم من أن الجامعة ليست كالشركة، والطلبة لن تلتزم بسهولة في أية قواعد ثقافية. إلا أن جامعة Texas A&M تملك العديد من الطقوس والتقاليد المميزة باسم Aggie. منها استخدام كلمات خاصة لمن يصل لسنوات متقدمة من الدراسة وليس قبلها. ومعظم طلبة الجامعة يقدرون هذه الثقافة ولا يتخيلون العيش في الجامعة من دونها.

خلاصة

وبذلك، يظهر أن القواعد الصادمة تفسر العديد من الممارسات الرائعة والمتميزة في العديد من كبريات الشركات في يومنا هذا. ويبدو أنه كلما كانت الثقافة أكثر غرابة لمن هو خارج الشركة، يعني أنها ستكون ناجحة أكثر.

للإطلاع على المصدر، من هنا.

لا يمكنك نسخ النص!